هاجم الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي الكاتب الفلسطيني عبدالباري عطوان بسبب موقفه من الثورة السورية.

وذكر خاشقجي فى تغريدة علي حسابه بموقع تويتر : في مثل هذه الأيام تهكم عبدالباري من متصل سوري ع bbc تعمد تغيير صوته ، السوري تحرر ولم يعد يخاف، اما عطوان فاختار طواعية الاصطفاف مع الخوف !.

أحد المعلقين على تغريدة خاشقجي قدم تفاصيل عن الواقعة بقوله: “كان المتصل هادي العبدالله وعطوان يعلم تمامآ وحشية النظام السوري وماذا سيحدث للمتصل إذا تم كشف هويته”.

وزادت معلقة أخرى: “ليت يوصل نصف هادي بشجاعته و صدقه و أخلاقه و تفانيه هادي قال أصلاً مب خايف على نفسي خايف على أهلي و هو حق مشروع له”.

ويعد عطوان من أبرز الكتاب العرب المدافعين عما يسمي بمحور المقاومة الذي يضم إيران والنظام السوري وميليشيا حزب الله اللبناني وهو المحور الذي يسوق لنفسه أنه يعادي الكيان الصهيوني.

ورغم انخراط المحور الإيراني فى قتل السوريين والعراقيين واليمنيين إلا أن عطوان دائما ما يكتب عن عدوان أمريكي وحلفائها علي المحور الإيراني.

ودائما ما يشيد عطوان بالأمين العام لميليشيا حزب الله حسن نصرالله والقيادات الإيرانية.

ويسوق عطوان لمؤامرة تتعرض لها سوريا من قوي غربية ولا يشير إلي مؤامرة النظام السوري مع إيران لتشييع سوريا والعراق.