حررت الإدارة العامة لمباحث الآداب، بقيادة اللواء أمجد الشافعي، مدير الإدارة، قضية غسيل أموال للممثلة حنين المحكوم عليها بالحبس سنة و3 أشهر، في إدارة مسكنها وكرا لممارسة الدعارة، بعد أن كشفت التحريات أن الممثلة اشترت شقتين بمليون جنيه من نشاطها في الدعارة.

 وأوضحت التحريات، التي أجراها العميد عبدالعزيز الأحمدي، والعقداء إبراهيم الطويل، وأحمد طاهر، والمقدمان حسن النجار، وإيهاب توفيق، ومحمد حلمي، وعمرو مطر، أن المتهمة اكتسبت من أعمال الدعارة شقتين وسيارتين.

وأضافت التحريات، التي أشرف عليها اللواء محمد ذكاء مدير إدارة النشاط الداخلي بالآداب، أن المتهمة مطلقة، وليس لها مصدر دخل وأنها لا تعمل، وسبق اتهامهما في قضايا “دعارة”، لكن خلال فترة مزاولتها نشاط الدعارة حققت أرباحا غير مشروعة من نشاطها الإجرامي من أعمال تسهيل وممارسة الدعارة.

صادرت مباحث الآداب، ممتلكات الممثلة حنين، والمحبوسة لمدة عام ونصف، بتهمة إدارة شقق لممارسة تجارة الجنس، بمقابل مادي.