بيت لحم- معا- أثارت تصريحات عضو في الحكومة التركية، اليوم السبت، غضب إسرائيل بعد أن تمنّت على حسابها في تويتر أن يموت كل الاسرائيليين الجرحى في التفجير الانتحاري في اسطنبول.

وكتبت اريم اتكاس مسؤولة الإعلام الالكتروني في حكومة حزب العدالة والتنمية التركي على حسابها في تويتر بعد قليل من العملية التفجيرية في شارع الاستقلال في اسطنبول إنها تأمل في أن يموت جيمع الجرحى الاسرائيليين في العملية.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن بنيامين نتنياهو قال في رده على هذه التصريحات إن إسرائيل تفحص مع وزراة الخارجية التركية صحة هذه التصريحات، وفي حال تأكد ذلك فإننا نتوقع استنكار وشجب هذه التصريحات القبيحة والمثيرة للصدمة.