الدبور – في وقت تعد فيه المغرب أكبر منتجي ومصدري الحشيش اقترح الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية (مرجعية إسلامية)، متزعم الائتلاف الحكومي في المغرب، مشروع قانون لمنع الاتجار في النرجيلة واستهلاكها في الاماكن العامة، يتضمن عقوبات سجنية قد تصل إلى خمس سنوات اضافة الى أداء غرامات مالية.

وجاء في التقديم الخاص بمشروع القانون الذي عرف النرجيلة أو الشيشة كـ”أداة تدخين تعتمد على تمرير دخان التبغ المشتعل بالفحم بالماء قبل استنشاقه”، فإن “دراسة طبية أميركية أكدت أن كمية الدخان المستنشق نتيجة استخدام النرجيلة يبلغ 48 مرة أكثر من دخان سيجارة واحدة”.

وحذرت مقدمة القانون من خطورة النرجيلة “على صحة المواطنين وأمنهم وخصوصا الشباب منهم” و”التنامي السريع لاستعمالها في المقاهي العمومية والملاهي الليلية”، ما دفع فريق حزب العدالة والتنمية الى اقتراح المشروع “لسد الفراغ التشريعي”.