شعرت سيدة بالفزع عقب استيقاظها لتجد رجلا موجها لها كاميرا هاتفه من بين مقعد القطار، بينما كانت نائمة.

وفقا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، كانت المرأة تركب القطار المتجه لسيدني من نيوكاسل مرتدية تنورة قصيرة، وعندما استيقظت لاحظت هاتف الرجل فصورته بهاتفها لتثبت الواقعة، ثم سلمت اللقطات للشرطة التي تجرى تحقيقا في الحادث وتحاول العثور على ما سجلته كاميرات المراقبة.

واجهت المرأة الرجل وطالبته بالتوقف عن تصويرها، الذي أومأ فقط برأسه ولم يبد أي مبرر لما يفعله، فاتجهت المرأة لسائق القطار الذي أبلغ الشرطة بدوره.