قال السياسي الكويتي البارز، ناصر الدويلة، إن هناك تغيرا كبيرا سيحدث فى مصر، قريبا، بسبب الأزمات العميقه التى تمر بها الدولة.

وأضاف “الدويلة” فى سلسلة تغريدات له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” : “لدي اتصالات مع كثير من المحللين و المطلعين من تيارات مختلفه، اغلبها يقر بأن تغييرا كبيرا سيحصل في مصر بسبب الطريق المسدود و سقوط الاقتصاد”.

وتابع مسردا بعض الأسباب، “تواجه مصر ازمات عميقه اولها غياب الافق السياسي للازمه و استمرار الحل العسكري”.

“والسبب الثاني هو سقوط الاقتصاد الذي سيؤدي الى شلل تام في الحياة و لن تنفع معه اي حلول (ترقيعيه) و هو امر لا تملك المؤسسه الامنيه مخرج منه”.

“يعتبر سد النهضه اكبر مشكلة وجوديه تواجهها مصر في تاريخها و مصر كما يقال هبة النيل و النيل جف بدرجه تفوق كل خيال والدولة عاجزه عن اي حل”.

“تبددت الثروة المائيه و تبعتها الثروة النفطية التي قيدها الفسادبعقود حتى الاستعمار لم يحلم بشروطها فتوالت المصائب من كل صوب على ارض الكنانه”.

واختتم السياسي الكويتي تغريداته معلقا عل بيان الفريق أحمد شفيق، قائلا : “رسالة شفيق للمصريين مؤشر على بدء مرحلة جديده من السقوط الحر للنظام و يكفي ان تنظر لعدد التعديلات الوزاريه وتعرف ان الحلقه تضيق على اللاعبين”.