نشر الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي، صورة لطفل يهودي يمني مع رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامن نتنياهو، معلقا أن الطفل الذي يظهر في تلك الصورة سيصبح رئيسا لحكومة إسرائيل، بعد يومين من اقتراحه عدم قيام دولة فلسطينية والاكتفاء بدولة إسرائيلية تضم الفلسطينيين.

إذ نشر خلفان عدة تغريدات على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قال فيها: “هذا الطفل ابن الأسرة اليهودية اليمنية الذي ترونه على يمين الإرهابي نتنياهو سيكون رئيسا لحكومة إسرائيل والله يستر،” في إشارة إلى الطفل الذي يقف إلى جانب نتنياهو ويحمل ما يبدو أنها مخطوطة التوراة النادرة، التي كشفت “الوكالة اليهودية لإسرائيل” نقلها إلى إسرائيل مع 19 يمنيا يهوديا من اليمن في عملية وصفتها بأنها “سرية ومعقدة”، الاثنين الماضي.

وعلق خلفان على عملية الوكالة اليهودية، قائلا في تغريدة أخرى: “ابن العم الإرهابي نتنياهو يستقبل يهود يمنيين مهربين بمساعدة الحوثي. سرقة مخطوطات يمنية.”

وأضاف خلفان عن الطفل: “يحكى أن طفلا يهوديا يمنيا سيهرب من اليمن إلى إسرائيل عبر عميل إيراني. هذا الطفل الصغير سيستقبل في حكومة إسرائيل وسيحكمها بعد أربعين سنة،” مضيفا: “فإذا جنحت إسرائيل للسلم قبل توليه الحكم نجحت، وإن لم تجنح إلى السلم فإنها ستواجه بقوم ذوي بأس شديد.