قال الرئيس السوري بشار الأسد نحترم كل مقاوم في حركة حماس في وجه الاحتلال الإسرائيلي، وسنمد أيدينا دائما إلى هؤلاء وإلى أي قيادة سياسية جديدة، مضيفا أما القيادة الحالية في الحركة فمقاليدها في أيدي الخارج، ولم نتصور يوما أن تكون مصلحة حزبية أو طائفية أهم من مصلحة فلسطين بالنسبة إلى فصيل فلسطيني،

واضاف الاسد “للأسف قيادة حماس تخلت عمن يدعم فلسطين لمصالح حزبية وطائفية، لكن أملنا كبير في انتفاضة الشعب الفلسطيني ومناضليه الأحرار وشبابه الشجعان”.

جاء حديث كما نقلت صحيفة الأخبار اللبنانية، خلال استقباله المشاركين في ملتقى “التجمع العربي والإسلامي لدعم خيار المقاومة” الذي انعقد في دمشق في 19 و20 الجاري.