أعلنت أمانة منطقة عن دفن أول جثة في تم افتتاحها مؤخراً في المنطقة وتعد من أكبر المقابر في المملكة.

وقالت الصحف أن الاحتفالات عمت المملكة من شرقها إلى غربها في هذا الإنجاز العظيم وتأمل السعوديون أن لا تجرف السيول الناتجة عن المطر جثث الميتيين.

بدوره ألقى الميت الأول الذي دشن المقبرة كلمة شكر فيها العاهل السعودي والحكومة الرشيدة والأمراء.. وبدأ الميت يتلو اسم أمير بعد آخر متعمداً لكي لا يدفن بسرعة ولكن انتبه المسؤولون وجميعهم لديه التزامات كثيرة لإنجازات عظيمة تشهدها المملكة وطلبوا منه اختصار الكلمة فالتزم الميت وتم دفنه سريعا.

وقال الميت أنه سيشعر بوحدة قاتلة في مقبرة واسعة لا يوجد فيها غيره، إلا انه من المنتظر أن تصل جثث اخرى قريبا لتؤنس وحدته.