تحفل البرامج المصرية في القنوات الأرضية والفضائية بقصص طريفة تصلح لمسلسلات رمضانية مملة ومطولة. ويقول بعض الخبثاء ان المذيعين المصريين ينظمون الاتصالات في برامجهم تعمداً للإثارة.

ومن بين الإتصالات المثيرة اتصل أحد المستمعين بالإعلامية “” من خلال برنامج “فى بيتها” لإذاعة “راديو هيتس”، وقال إنه متزوج حاليا من ثلاث سيدات، وإنه بطبعه شخص غيور وشكاك، وعندما تزوج للمرة الرابعة، منذ حوالي سنة ونصف، كانت هى الوحيدة التي لم يشك في أمرها، ولو لمرة واحدة، ولكن عن طريق الصدفة اكتشف خيانتها له.

وتابع قائلاً: “بعدما تركت الفيس بوك بتاعها من غير ما تقفله لاقيت محادثة مع واحد كانت عرفاه، والمفاجأة أنها كانت تدعوه للحضور إلى البيت في اليوم اللي ببقى مش موجود فيه، مشيرا إلى أنه قام بتطليقها على الفور، ورفع قضية للتأكد من نسب ابنته من هذه الزوجة. جاء ذلك خلال حلقة اليوم الأربعاء، والتي ناقشت فيها الإعلامية أسماء مصطفى موضوع “”.

ولن تفهم ما المقصود في رسالة هذا البرنامج: هل هو دعوة لعدم الشك أم دعوة للشك في النساء جميعهن؟ أم انه لتشجيع الزواج من اربعة نساء بحيث اذا خانته واحدة يكون عنده بدائل مثلا؟ او دعوة ان لا تؤمن على المرأة وخصوصا ان كنت تعتقد انها لن تخونك.. فصاحبنا خانته التي لم يتوقع خيانتها.