كتب: عبدالحليم الجريري -عزل وزير… و تعيين وزير رفضَ التعيين، ودمج الوزارة برئاسة الحكومة إلى حين إيجاد وزير للوزارة في انتظار أن يتمّ حذفها جُملَةً.

-“نقرْ مؤخرة حكم” من قِبل رئيس جمعيّة رياضيّة محترمة لها جمهور من المحترمين.

-لسعد اليعقوبي نقيب أساتذة التعليم الثانوي يتلقى دعوات لتمسيد رقبته وخصره وجزء من مقطعه السفلي من طرفِ مناصرين لوزير التربية الذي ينادي باستقالته لأنّهُ ما وقفش لتونس.

-قتل تمساح بصخرٍ جندل على رأسِه والنقابة العامّة للتماسيح المقتولين تنادي بحقن دم الفقيد وإلّا فإنّها ستصعّد إلى ما لا تُحمَدُ عُقباه، ورئيس الجمهورية يتعهّد بمعرفة القتلة ورئيس الحكومة يوسف الشاهد (الذي لا يوسفَ لهُ ولا شاهدَ عليه) يقرّر تعيين أخت التمساح وزيرة للحيوانات والرّياضة تمجيدا لأخيها الشهيد.

صدق النظيف الشبعان وولد العايلة الذّي أقال ثمّ قال: “يلزمنا ناقفوا لتونس”