لا تجد في العالم سوى الحاكم العربي يستجدي الولايات المتحدة لابقاء قواتها في بلاده وتحديدا الذي يدار من قبل والأخيرة فلقت رؤوسنا وهي تتكلم عن الشياطن الأكبر “أمريكا”

فقد قال رئيس الوزراء العراقي إنه يؤيد بقاء جزء من القوات الأميركية في بلاده من أجل دعم القوات العراقية في مرحلة ما بعد .

وتابع العبادي في مقابلة مع شبكة Fox News نشرت مساء الأحد أن القوات العراقية بحاجة لبقاء القوات الأميركية لمواصلة مهام تتعلق بالتدريب والدعم اللوجستي والتعاون في المجال الاستخباراتي.

وينتشر نحو 5000 آلاف عسكري أميركي في العراق في إطار العمليات العسكرية ضد داعش. ورد العبادي عندما سأله محاوره كريس واليس إن كان يريد بقاء 1000 من أفراد القوة الأميركية، بالقول “أكثر من ذلك بقليل”.

وأكد أنه لمس خلال زيارته إلى البيت الأبيض الأسبوع الماضي التزاما من جانب الإدارة الأميركية والكونغرس بدعم بغداد في حربها ضد تنظيم داعش.

ولم يوضح العبادي كم ستدفع بلاده مقابل الحماية الأمريكية وخصوصا ان تصريحات سابقة للرئيس أكد خلالها ان نفط العراقيين لأمريكا وان بلاده لن تقدم حماية مجانية لدول الخليج والمنطقة.