الدبور – إلتقى مراسل الدبور مع محلل سياسي خبير اسمه عبد الباري دولارين ونص وسأله عن النية الحقيقية من وراء القبض على الأمراء والتجار.

نفخ صدره وقال “إنتوا مش فاهمين هسع” شاف إنه الملك وضع مكافأة مالية كبيرة لمن يساعد في القبض على ٤٠ يمني حوثي مطلوب لهم، وبما أنه ابنه رجل إقتصادي وصاحب رؤية ٢٠٣٠ فكر مليا بالموضوع، فقرر إلقاء القبض على بعض أمراء العائلة الحاكمة وأختار كل من يعارضه وبذلك يضرب كل العصافير بحجر واحد.

أولا أسهل بكثير من القبض على ، وثانيا الأمراء أغنى وبالتالي سيحصل على مال أكثر من المكافأة، وأخيرا يتخلص من خصومه ويستلم الحكم وبالتالي يحفظ الأموال له.

وأضاف عبد الباري لا تسمعوا لأصحاب الفتن، السعودية دولة شامخة وقوية وبن سلمان صاحب رؤية إقتصادية قوية وشيكات غير مضروبة وتصرف فورا في أكبر البنوك البريطانية.

مراسل الدبور قرر الإستقالة والعمل كمحلل سياسي صباحا وطبال مساء.