الدبور – عنصرية التي نشرها في كل أرجاء العالم حتى وصل المرض الى الدول العربية وحارب أهل الخليج بعضهم بعضا، ايضا انتشرت في أنحاء أمريكا بين العرب والمسلمين.

فقد نزعت مدرسة أمريكية الحجاب عن رأس طالبة مسلمة داخل الفصل رغما عنها، ولم تكتف بهذا بل صورتها ايضا ونشرت الفيديو على حسابها، وقالت كيف تخفي كل هذا الشعر بالحجاب يجب أن تنزعيه.

وشوهد كيف ضحك عليها الطلبة في الفصل ولم تبالي المدرسة.

الحادثة وقعت في مدرسة أكاديمية نيو فيجن تشارتر في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي الأميركية، وفقاً للتقرير الذي أعدته شبكة WSMV التليفزيونية.

وقال تيم مالون مدير المدرسة إنَّ المعلمة قبل إيقافهما أنكرت تصوير المقطع، وقالت إنَّ حجاب الفتاة لم يُنزَع عنها بدافع عدم الاحترام.

رغم ذلك فقد أوقِفَ كلاهما عن العمل وحُرِما من الحصول على أجورهما حتى يجري التحقيق في الواقعة.

وقال ميلون في تصريحٍ له: “الأفعال المصوَّرة على سناب شات لا تعكس قيم ولا ثقافة ولا مناخ أكاديمية نيو فيجن”.

يذكر أن أحداث العنصرية إزدات بشكل ملحوظ منذ تولي ترامب رئاسة أمريكا، وعنصرية ترامب وأتباعه لم تقتصر على المسلمين وحدهم بل تعدت الى جميع فئات الشعب حيث كثرت حوادث القتل بدافع الكراهية.

حوادث الكراهية إمتدت حتى وصلت الإمارات والسعودية وحتى بين أبناء العائلة الواحدة كما حصل مع وما فعله من سجن أمراء عائلته.