الدبور – يقول المثل إتق شر الحليم إذا غضب، وأرقص إذا اللبناني غضب، فقد عبر البعض في لبنان عن غضبه بالرقص في البارات والغناء في كلمات إرتجالية سوقية نصرة للحريري.

ويذكر أن العديد من الأغاني خرجت تطالب بالحريري، وأكثرها لم يكن لشعراء أو كتاب بل تأليف بعض ممن يرتادون البارات والنوادي الليلية.

شاهد هنا أحد الفيديوهات المسربة من أحد المطاعم وكيف يهدد المغني بفك الكعبة إذا أراد وإرجاع الحريري بالقوة، طبعا إذا أراد، بس لسه مش جاي على باله، لذلك يجب أن تحذر السعودية من غضب اللبناني لأنه إذا أجى على باله وبده بروح بفك الكعبة وبشيلها وبشيل معها الحريري.

شاهد قبل الحذف، لا تصدق مين بده يحذفه الدبور مثلا..