الدبور –  وزير الخارجية السعودي ، فجأة “ولعت” معه، ولم يتحمل ما تقوم به من تدخل في المنطقة كلها وقال في مقابلة مع رويترز، إن الإجراءات التي تتخذها المملكة في الشرق الأوسط تأتي ردا على ما وصفه بسلوك “العدائي”، ولمح إلى تحرك في المستقبل ضد جماعة اللبنانية.

وقال الجبير: “كيفما نظرت للأمر، وجدت أنهم (الإيرانيين) هم الذين يتصرفون بطريقة عدائية. نحن نرد على ذلك العداء، ونقول: طفح الكيل. لن نسمح لكم بفعل هذا بعد الآن‘”.

وقال وزير الخارجية إنه ينبغي نزع سلاح جماعة حزب الله، التي وصفها بأنها فرع للحرس الثوري الإيراني، وأن تصبح حزبا سياسيا؛ من أجل استقرار .

وأضاف عقب اجتماع مع نظيره الفرنسي في الرياض: “كلما رأينا مشكلة، نجد حزب الله يتصرف كذراع أو عميل لإيران، ويجب وضع حد لهذا”.
وقال: “إذا أردتم أن نعاملكم كجار طيب، فتصرفوا كجار طيب. لكن إذا واصلتم التصرف بشكل عدواني فسنرد”.

مراسل الدبور قال ما الإجراءات التي يهدد بها الجبير فقد قاموا بكل شيئ من أجل تأديب إيران وردعها منها إعتقال نصف عائلة آل سعود وكبار الشخصيات وحصار قطر وأخيرا إعتقال ، ولا ندري متى ستتوقف إيران عن تجاوزاتها وتدخلها في المنطقة؟ وهل سيقوم الجبير وحكومة بن سلما بإعتقال كل الشعب لتتعلم إيران وتتوقف؟!

وكان الجبير قد وصف أيضا حركة المقاومة الإسلامية حماس بالحركة الإرهابية ويجب وقفها وحصارها ومقاتلتها
منذ صعود ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للسلطة قبل أقل من ثلاثة أعوام، اتخذت الرياض موقفا أكثر صرامة تجاه إيران؛ إذ شنت الحرب في اليمن، وقادت مقاطعة قطر لأسباب، منها التودد لإيران، كما صعدت لهجتها ضد حزب الله.

وقال الجبير موجها كلامه لحزب الله : “إذا كانوا يريدون دعم المقاومة ،فما الذي يفعلونه في سوريا بالقتال نيابة عن النظام إلى جانب مليشيات إيرانية؟”. وكان يشير إلى الرئيس بشار الأسد، الذي يحارب جماعات مسلحة معارضة تدعم بعضها.

وأضاف: “إذا كان وجودهم هناك لحماية لبنان، فما الذي يفعلونه في اليمن؟”.