الدبور – دخل على خط الضغط على رئيس السلطة الفلسطينية فيما يبدو أنه مسلسل كامل صدرت تعليماته من المقر الرئيس للعمليات في تل أبيب.

فبعد ضغط الرئيس الأمريكي، وضغط وتهديدها بإقالته إن لم يستجب للمطالب، وهي القبول بصفقة القرن، والتوقف عن ملاحقة أفراد جيش الإحتلال في محكمة الجنائيات الدولية.

حيث كشف حساب “مجتهد ” على “تويتر” بأن هدد بوقف الوطنية الفلسطينة في حال لم تسحب شكوى ملاحقة الجنود الإسرائيليين من التي نالت عضويتها مؤخرا.

وقال “مجتهد ” في تدوينة له عبر حسابه رصدتها “وطن”:”خاص و حصري : “محمد بن زايد” هدد بإيقاف الدعم المالي عن السلطة الفلسطينية فى حال ل تسحب شكوى ملاحقة الضباط الإسرائيليين أمام محكمة الجنايات الدولية” .

ونسب “مجتهد الإمارات”، مصدر معلومته إلى “مصدر متنفذ داخل وزارة الخارجية الإماراتية ومقرب من الوزير”.

الدبور تمنى لو تدخل بن زايد وبن سلمان للضغط على حلفائهم في تل أبيب ليتوقفوا عن مطاردة أبناء الشعب الفلسطيني، أو حتى لتخفيف الحصار المفروض على قطاع غزة، ومازال الدبور يحلم.