الدبور – لا أحد له القدرة على الوقوف بوجه الملك غير الرسمي حتى كتابة هذا الخبر حتى “” نفسها.

ولكن من تكون بشرى الذي تعهد بإعتقالها وإرسالها الى سجن الأمراء الفاخر؟

إنها عاصفة مطرية تشهدها محافظات غرب المملكة، حيث أعلنت تعليق الدراسة في مدارس وجامعات عدد من المحافظات غرب المملكة الثلاثاء؛ “حفاظاً على سلامة الطلاب”؛ بسبب الحالة الجوية التي تشهدها المنطقة، مصحوبة بأمطار غزيزة.

ولسوء حظ بشرى أو سوء حظ المواطنين السيد عبد الله المسند، أستاذ المناخ المشارك في قسم الجغرافيا بجامعة القصيم ، ومؤسس ورئيس “لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية”، أطلق على هذه الحالة المطرية أو العاصفة الخفيفية اسم (بشرى)”.

الأمير الملك إعتقد لوهلة أن بشرى هي زوجة أمير وقامت بمظاهرات وعصيان في محافظات الغرب، وقامت بإغلاق المدارس لا سمح الله، حتى تبين له إن “بشرى” هي مجرد عاصفة خفيفة تمر في المملكة ولا يمكن إعتقالها أو ارسالها إلى فندق فخم طال عمرك.