الدبور – كشف مراسل الدبور لشؤون الجينات الوراثية بالدليل القاطع أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يحمل جينات عربية ملكية، وأن أصوله تعود إلى منطقة الشرق الأوسط ويرجح أن جده الأول قد حكم منطقة الخليج العربي أو ما حولها.

وأضاف مراسل الدبور أن هذا الإكتشاف يعد الإكتشاف الأول ومازال البحث جاري عن أصول وجينات الرئيس الأمريكي وطالبه بعمل فحص “الدي أن أيه” لمعرفة أصوله.

وأستند مراسل الدبور لتصرفات المشابهه بشكل كبير للحكام العرب خاصة، لذلك قال أن أصوله ليست عربية فقط بل من سلالة الحكام العرب.

وعرض الكثير من الأدلة وكان آخرها تغريدة الرئيس الأمريكي بخصوص محطة “السي أن أن” الأمريكية ومعاداته بشكل عام للإعلام الأمريكي ومهاجمته له،  لا وبل مطالبته بإغلاق جميع المحطات والقنوات الأخبارية في البلد، ووصل لتهديدها بالأسم.

فقد هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، شبكة “سي أن أن” الأمريكية، قائلا إنها “تنشر أخبارا كاذبة، وتمثل الشعب الأمريكي بشكل سيئ في الخارج”.

وهو نفس المرض الذي يعاني منه العديد من الحكام العرب وخاصة في والإمارات من عقدة قناة الجزيرة والمواقع الإخبارية بشكل عام التي تنقل أخبارهم فقط لا غير، وهو نفس الأمر الذي يزعج ترامب وهو نقل الأخبار، حيث ردت قناة “سي أن أن” عليه وقالت: “مهمتنا هي نقل الأخبار وليس تمثيل أمريكا في العالم، وتمثيل الولايات المتحدة يندرج ضمن الوظائف الملقاة على عاتقك”.

فمتى يعي الحكام العرب أن مهمة تمثيل دولهم تقع على عاتقهم وليس على المواقع الإخبارية فهي مهمتها نقل الأخبار فقط، إما تحسين صورة البلد أ, تحسين المعيشة والحكم والبلد فهي مهمة الحاكم.