الدبور – صورة واحدة فقط وزيارة واحدة فقط كانت بداية نهاية الوهابية في السعودية والعالم وبداية الإسلام الجديد الذي دعى له بن سلمان، هذه الصورة هي التي غيرت مجرى العالم، وفي زيارة قصيرة فقط، وبعدها توالت الأحداث من تغيرات جذرية في مملكة الصمت التي لم تغير وضعها منذ تأسيسها حتى ظن الكل أن العالم كله ممكن أن يتغير إلا السعودية لن تتغير أبدا.

ولكن الأمير الملك بعد هذه الزيارة من ترامب وعائلته، قلب المملكة رأسا على عقب، ونفذ كل المطلوب منه بفترة زمنية خيالية.

ويقول المحلل السياسي للدبور أن هذه ليست نهاية الوهابية بل بداية نهاية المملكة السعودية كلها، وطبعا النهايات تأخذ وقت كما البدايات ولكن إنهيارها بات قريبا.