الدبور – بن زايد شحن أحمد شفيق الى مصر بطائرة خاصة ربما طائرة شحن، وتعامل معه كأنه شوال رز، المراقبون قالوا لأنه تجرأ واعلن ترشحه للإنتخابات في مصر دون إذن بن زايد، أما محلل الدبور لشؤون الخيانات العظمى، قال ربما أحمد شفيق لم يعد فاسدا لذلك وجب ترحيله من الإمارات التي تحوي كل الفاسدين.

حيث قالت ابنة رئيس الوزراء المصري السابق أحمد شفيق لرويترز السبت إنه اقتيد من منزله في الإمارات العربية المتحدة وجار ترحيله إلى القاهرة بعد أيام من إعلانه اعتزام الترشح لانتخابات الرئاسة المصرية التي ستجرى في 2018.

وقالت “احنا كنا مسافرين رايحين فرنسا (جاءوا) هنا خدوه ورحلوه بطيارة برايفت (خاصة). قالوا إنهم حيرحلوه لمصر”.

قالت مصادر في مطار القاهرة إن رئيس وزراء مصر الأسبق أحمد شفيق وصل مساء السبت، 2 ديسمبر/كانون الأول، بعد ساعات من تصريحات لأسرته بأن السلطات الإماراتية رحلته إلى بلاده.

وأكد شاهد من رويترز أن السلطات المصرية اصطحبت الفريق شفيق في موكب من السيارات إلى خارج المطار بعيداً عن منفذ كان ينتظره فيه عدد محدود من أقاربه ومؤيديه.

فيما انتشرت على تويتر محادثة لابنة الفريق شفيق (أميرة) وهي تستغيث بإحدى صديقاتها بعد قدوم السلطات الإماراتية للقبض على والدها وترحيله.