الدبور – حلف مليون يمين طلاق في تغريداته أن جماعة الأخوان هم وراء قتل الرئيس اليمني المخلوع، وقال أن هم من قالوا للحوثين عن مكانه وتحركاته بالدقيقة وأين هو الآن، والحوثين تحركوا بناء على هذه المعلومات الإستخبارية عبر الأقمار الصناعية.

الإخوان اعطيهم كمان سنة ربما التطور عندهم سينافس أمريكا كما أضاف مراسل الدبور، إذا كان الإخوان يملكون أقمار إصطناعية تتجسس ولها دقة ملاحقة الأشخاص، لماذا لا يستعين بهم أبو مازن لمعرفة أين يذهب دحلان بدون علمه ومع من يخطط للإنقلاب عليه.

نتنياهو طلب من الإخوان معرفة إن كانت إمرأته تخونه أم لا ومع من تتحرك واي مطعم تذهب حتى ينقض عليها.

علي الطلاق أن بكري نهفة لن تتكرر.. الدبور يضيف.. الشعب اليمني خلع الرئيس ولكنه لم ينخلع، فخلعه الحوثيين بالرصاص، لا المخلوع أفضل من الخالع وال الخالع أفضل من المخلوع، مخلوعيم إنخلعوا على بعض، والشعب اليمني هو من يدفع الثمن.