الدبور – مراسل الدبور يكشف السبب الحقيقي لفشل كحضور، لأنه لم يحضر رؤساء دول الحصار، ودولة العمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين العظمى التي لا تغيب عنها الشمس إلا عشر ساعات بس. بل أرسلوا مندوبين عنهم.

ربما يكون الخلل في #القمة_الخليجية في #الكويت هو عدم دعوة #إيفانكا إليها، وإلا لكان حضرها خادم_الحرمين وحشد لها قادة العالم العربي والاسلامي
حين تكون القمة لخاطر أبي إيفانكا وصهره الصهيوني يجلبون خيلهم ورجلهم، ويشاركون بالأموال والأولاد، ويستنفرون العالم الإسلامي من مشرقه إلى مغربه..وحين تكون القمة لإصلاح ذات البين مع الأشقاء، ومواجهة التحديات الوجودية، يغيبون كما غاب المخلفون من الأعراب!!
لله درك يا أبو لو أرسلتها وحدها لنجحت القمة، وإنتهى الحصار والخلاف، ورجعتلك بأكمن مليار مصروف الطريق.