الدبور – لم تستطع إخفاء فرحها وشماتتها بإعلان المحتلة عاصمة لدولة الإحتلال، وكما السعودية أيضا التي لم تستطع إخفاء حبها وشفغها بإقامة علاقات طبيعية مع الكيان المحتل عبر مقدمات كثيرة بدأها الأمير الملك بزيارة سرية للكيان قبل إعتقالها الأمراء وشفط فلوسهم.

واستمرت عبر الكتاب المقربين من بتغريدات تبين أن لا مشكلة للسعودية مع الكيان الصهيوني، وأن الشعب السعودي مستعد أكثر من قبل للسفر إلى الكيان وتطبيع العلاقات، وأثبتوا بالسماح لصحفي صهيوني دخول مدينة الرسول علية السلام وإعادة أمجادهم في مكة والمدينة. ولربما يعاد تسميتها بدل مكة الى خيبر.

و كعادته دائما أثبت صبي “ابن زايد” حمد المزروعي ولائه للصهاينة، وأبدى شماتته في بعدما أعلن عن نيته نقل من إلى وهو ما يعني رسميا اعتراف أمريكا بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ودون “المزروعي” في تغريدة عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن) تعليقا على قرار ترامب ما نصه:”على فكرة ما عندنا مشكلة مع اسرائيل  😂 …”

تغريدة صبي ولي عهد أبو ظبي والمقرب منه (والذي تعد تصريحاته انعكاسا لأوامر سيده) لاقت هجوما عنيفا من قبل النشطاء الذين وصفوها بأنها “تغريدة مقززة” يف منها كل روائح الخيانة والغدر.

ولم يكتفي “المزروعي” بذلك، بل أخذ في إعادة نشر تغريدات لبعض من متابعيه يهاجمون فيها ويسخرون من الشعب الفلسطيني بعد قرار ترامب.