الدبور – في رد عملي على قرار ترمب الرئيس الأمريكي بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلده اليها، أصدر الرئيس الفلسطيني قرار دستوري بأن كالفورنيا هي العاصمة الموحدة لدولة المكسيك، وعليه أصدر أوامره للخارجية الفلسطينية بنقل السفارة الفلسطينية من المكسيك الى كالفورنيا، والله غير نكيف.

وقال هذا لن يضر بالعلاقات الجيدة مع الولايات المتحدة أنا بس رجعت الحق لأصحابهت بإعتبار كالفورنيا هي حق للمكسيك وإستولت عليها أمريكا بعد الحرب العالمية الثانية.

وأنهى الرئيس الفلسطيني خطابه بالتأكيد على أنه يلعب دور وسيط ولا يقف مع أي طرف.

حفظ الله المكسيك وحفظ الله الأمركان وحفظ الله فلسطين، والله لا يرد إسرائيل ملناش فيها.

و قالت وزارة الخارجية المكسيكية الأربعاء 6 ديسمبر/كانون الأول 2017، إنها ستُبقي على سفارتها لدى إسرائيل في تل أبيب، بعد قرار الرئيس الأميركي، دونالد ، نقل السفارة الأميركية إلى .

‭‭ ‬‬وقالت الوزارة في بيان، إن المكسيك ستستمر في الالتزام بقرارات الأمم المتحدة التي تخص وضع القدس.

وجاء في نص البيان: “ستواصل المكسيك الحفاظ على علاقات ثنائية ودية مع دولة إسرائيل… وستستمر في تأييد المطالب التاريخية للشعب الفلسطيني”.