الدبور – الجبير عادل، غير العادلة مازال يغرد ويصرح ويصرخ دفاعا عن ترامب وقراره بشأن الإعتراق بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني المحتل.

وشرح الجبير كيف وقال إن الإدارة الأمريكية جادة بشأن التوصل لاتفاق سلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين لكنها لا تزال تعمل على تفاصيل خطتها المقترحة. وأضاف وقال الجبير وهو سفير سابق للولايات المتحدة لقناة “فرانس 24”: “نعتقد أن إدارة ترامب جادة بشأن إحلال السلام بين الإسرائيليين والعرب”.
ويجب إعطاء ترامب وصهره الوقت الكافي لإتمام خطة السلام ولا نستعجل، الفلسطينون بصلتهم محروقة دايما ويستعجلون كل شيئ، ترامب هو خير من يقود عملية السلام، وهو الراعي الرسمي لها ولا داعي للبحث عن راعي جديد.

وأضاف: “يعملون على أفكار ويتشاورون مع كل الأطراف وبينها ويدمجون وجهات النظر التي يعرضها عليهم الجميع. قالوا إنهم يحتاجون لمزيد من الوقت لوضعها (الخطة) وعرضها”. وطالب الشعب الفلسطيني والرئيس أبو مازن بالصبر وعدم التهور ومعاداة ترامب، حتى لا تنحرق بصلتهم.

وأكد الجبير أن الرياض لا تزال تدعم حل الدولتين الذي أشارت واشنطن للسعوديين إلى أنه مقترحها الذي تعمل عليه. ولكن لا تعلم كيف مع الوضع على الأرض وإعلان عاصمة للكيان المحتل.
وقال الجبير: “لم يتضح بعد هل ستكون مقترحات الإدارة مقبولة للطرفين لأنني لا أعتقد أن الخطة التي تعمل عليها الولايات المتحدة اكتملت بعد”.