الدبور – هناك مثل يقول هو موت وخراب بيوت، وفي حالة هذه الزوجة أصبح المثل هو خيانة وخراب بيوت وغرامة ومرمطة!

فقد اتُّهمت زوجةٌ بالتجسس على حساب البريد الإلكتروني الخاص بزوجها، واكتشافها أنه كان على علاقة غرامية بالعديد من النساء الأخريات.

وأصيبت المرأة السويسرية، بحسب صحيفة The Daily Mail البريطانية، والتي لم يُكشف عن هويتها، بالشك بعدما أنشأ زوجها حساب بريد إلكتروني ثانياً على حاسوبهما المنزلي، وفقاً لما ذكرته صحيفة “أرجاور تسايتونغ” السويسرية.

وكان الزوجان، اللذان لم يُكشف عن هويتهما، يملكان كلمات المرور الخاصة بحساباتهما دائماً؛ بل ويستخدمانها أيضاً، وفقاً لما ذكرته الصحيفة ذاتها.

واستخدم الزوج إحدى كلمات المرور تلك في حسابه الجديد؛ ومن ثم كان بإمكان زوجته الولوج إلى حسابه وقراءة رسائله. وحينما فعلت الزوجة ذلك، اكتشفت أنه كان على علاقة بالعديد من النساء الأخريات بعض الوقت.

واجهت الزوجة زوجها، الذي غادر منزلهما وأقام لاحقاً دعوى جنائية ضد زوجته، متهماً إياها بالتجسس على رسائل بريده الإلكتروني.

وفي فبراير/شباط من العام الحالي، أوقع المدّعون غرامةً مُعلّقة، قدرها 9900 فرنك سويسري، على الزوجة (10 آلاف دولار أميركي)، بالإضافة إلى غرامة قدرها 4300 فرنك سويسري (4350 دولاراً أميركياً)؛ لتسللها غير المصرح به إلى بيانات زوجها.

وقال المدعي إن الزوجة تجسست عمداً، وبشكلٍ متكررٍ، على حساب البريد الإلكتروني الخاص بزوجها وحمَّلت مواد لا تخصها.

نصيحة دبورية إذا خانك زوجك حطي فلوسك في جيبك وامضي في طريقك.