الدبور – غضب وأستنفر هل تعلم لماذا؟

يقولون من يدق الباب يسمع الجواب، ومن يقرقش بهبل على تويتر تقرقش عظامه، وهذا ما حصل مع المقرب من بن زايد أنور قرقاش، حيث تعرض لهجوم كاسح بعد تغريدته التي هاجم بها لأنها تستعين بقوات أجنبية لحمايتها.

وقال القرقاش في تغريدته ما نصه: “حين تغدو معزولا منبوذا في محيطك، تطلب حماية الغريم والطامع وسند المرتزق و المأجور، فلن تنفعك مكابرة ولن يفك أزمتك سوء تدبيرك”

أول رد صاروخي كان من الكاتب القطري المعروف عبد الله العذبة رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية، حيث قال له ما نصه:

”متى سيغادر مرتزقة بلاك ووتر الذين تعتقدون أنهم يحمون #إمارة_أبوظبي؟”

القصف لم يتوقف عند تغريدة العذبه، بل شن كتاب وشخصيات معروفة هجوما قويا ومحرجا على قرقاش جعلته يلتزم الصمت ويرد فقط بعبارة هلا بالخميس، فيما يبدو كما أفاد مراسل الدبور لشؤون التويتات الصاروخية أن العذبة عكر مزاجه في يوم مبارك مثل الخميس.

الدبور إختار لكم بعض الضربات الصاروخية، ولم يجد الوقت للطيران بحثا عن صواريخ أخرى لأنها كثيرة، وكان الله بعون خميس قرقاش.