الدبور – رسالة واحدة تم تداولها في وسائل التواصل الأجتماعي تسببت بجلطة دماغية لحكام دوب الحصار السعودية والإمارات، البحرين ما علينا فيها لأنها تابعة للسعودية.

ففي الوقت الذي يطارد فيه ولي العهد السعودي شعبه برفع أسعار والكهرباء والماء وفرض الضرائب على الرغم من كونها أكبر بلد مصدر للنفط، تداول ناشطون قطريون صورة لرسالة من  لمواطنيها تؤكد دفعها لفواتير الماء والكهرباء عنهم.

ووفقا للرسالة المتداولة التي تصل المواطنين عبر الهاتف لسعها الدبور، فقد استسمحت الحكومة مواطنيها بترشيد الاستهلاك فقط مع تأكيدها بدفع الفواتير من قبل الحكومة القطرية قائلة: ” خليك شريك في الترشيد”.

يقول مراقبون أن هذه الرسالة في هذا الوقت كانت صدمة لأولاد زايد وأبن سلمان بعد حلب شعوبهم وفرض المزيد من الرسوم والضرائب ورفع أسعار السلع الإستهلاكية اليومية.

رئيس هيئة الذباب الإلكتروني القحطاني صم بكم، ورد قائلا هذهضربة قوية ومؤامرة قطرية لضرب ثقة الشعب بحكومته الرشيدة وفي الحسم، الذي حسم من شعبه نصف أموالهم.