الدبور – لو علم ولي العهد السعودي الملك محمد بن سلمان أن ترامب يمكن كسبه بقطعة حلوى Starburst لأشترى له المصنع كله وما المقدرة بأكثر من ٥٠٠ مليار دولار. ولربما مخابرات ولي العهد لم تقم بواجبها جيدا لتدرس شخصية الرئيس الجديد، أو ربما إستعجال لتولي الحكم قبل عزل ترامب أو إنتهاء فترته الرئاسية جعلته يستخف بهذا المبلغ، وماذا يعني ٥٠٠ مليار وهو الذي أرجع معظم هذا المبلغ إما من الأمراء والفاسدين أو من الضرائب الجديدة على الشعب المغلوب على أمره.

فوفقاً لرواية صحيفة واشنطن بوست الأميركية، لاحظ زعيم الأغلبية بمجلس النواب الأميركي، كيفن مكارثي طريقة “عمليَّة” ليكسب وُدّ الرئيس دونالد ترامب دائماً؛ إذ قدَّم له وعاءً خاصاً يحتوي على نكهتي حلوى Starburst الوحيدتين اللتين يحبهما ترامب.

وقد لاحظ مكارثي الحلوى المُفضَّلة للرئيس حينما اجتمع الرجلان على متن الطائرة الرئاسية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

إذ لم يلتقط ترامب، الذي كان يبحث في حفنةٍ من حلوى طوفي Starburst، سوى نكهتي الكرز والفراولة، وفق ما ذكرته صحيفة الديلي ميل البريطانية.

وقال مكارثي للصحيفة: “كُنَّا هناك، نتناول القليل من الحلوى، وعرض ترامب عليّ بعضها، فقط من الحلوى الحمراء ووردية اللون. وبعد قليل، رآني بعض مساعديه بتلك الحلوى الملونة وقالوا لي: هذه هي المُفضَّلة لدى الرئيس”.

 

حصل مكارثي -وهو ثاني أبرز الأعضاء الجمهوريين في مجلس النواب، والمسؤول عن وضع ترتيب المتحدثين في المجلس، ويأتي تالياً في الترتيب بعد رئيس المجلس، بول ريان- في وقتٍ لاحق، على كمية من الحلوى، وكلَّف أحد مساعديه فرزها؛ لإبعاد النكهات الأقل تفضيلاً لدى ترامب.

ووضع النائب الجمهوري عن ولاية كاليفورنيا الحلوى في وعاء وقدَّمه للرئيس. وبحسب الرواية، “تأكَّد من وضع اسمه على الهدية”، وقال مسؤولٌ بالبيت الأبيض إنَّه سلَّمها لـ”الرئيس المبتسم”.

وربما لم يكن مكارثي على علم بأنَّ شركة ريغلي تصنع عبوات حمراء فقط متنوعة من حلوى Starbust.

إذ تضم العبوات، المعروفة باسم “FaveReds”، نكهات الكرز، والفراولة، وعصير الفواكه، والبطيخ.

وتوضح لفتة الحلوى هذه كيف يحاول مكارثي حثيثاً إقامة علاقات مع الرئيس.