الدبور – وجه مستشار محمد بن سلمان والمقرب منه الكاتب نصيحة للشعب الفلسطيني تحل له كل مشاكله، وهي الرضى بما سيعطيه الإحتلال له، وعدم تحدي وإسرائيل لأن هذا التحدي لن ينفعكم، لأن معهم والقوة والغرب كله، وأنتم ما عندكم شي.

نسى مستشار أكبر دولة إسلامية كما تدعي، نسى الله، واعتبره كلام دروشة لا يغني ولا يسمن من جوع، وأكد الكاتب المستشار أن القوة بيد والغرب فقط، ولا ناصر لكم إلا بالرضى بالفتات الذي يرميه ترامب لكم، أرضوا بالقليل تفوزوا، ويضيف أن لا مع الفلسطينيين إلا أصحاب الخطابات فقط ولم يقتلوا حتى ذبابة.

كلام آل الشيخ عبارة عن حالة تعكس تصهين كتاب النظام السعودي ووصولهم لدرجة مؤسفة من الخزي والعار، ودون “آل الشيخ” مسوقا لسياسات “ابن سلمان” واتجاهه للتطبيع العلني مع إسرائيل، في تغريدة له بتويتر لسعها الدبور  ما نصه:”ايها الفلسطينيون تحديكم للغرب ولامريكا لن يفيد قضيتكم؛ اسرائيل معها الغرب ومعها امريكا وانتم ليس معكم الا إصحاب الشعارات والخطباء الذين لن يقتلوا ذبابة قط ..”

وتابع في حديثه المخزي “ارضوا بالقليل خير من لاشئ كما هي اوضاعكم الآن .”

وقال في تغريدة أخرى مستغلا الأحداث وحالة الضغط من قبل بعض الحكام العرب المتصهينين على :وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الانروا)على وشك الافلاس بعد امتناع الامريكيين من تسديد حصتهم فيها.

يالله يا بومازن سد رمق خمسة ملايين لاجئ يتضورون جوعا .. اذا لم تكن عقلانيا في تصرفاتك وترضخ للواقع حتى وان كان مؤلما فستقود شعبك الى الكارثة..”

وقال الرئيس الفلسطينى أبو مازن، إن عاصمة الأبدية وبأمس الحاجة اليوم إلى نصرة ووحدة العرب ولا يضر أهل من خذلهم حتى يأتيهم أمر الله ونصره، مؤكدا أن تتعرض لمؤامرة تستهدف بكل ما تمثله من مكانة دينية وإنسانية وتضرب بالقوانين والأعراف الدولية.