الدبور – يقولون الرجولة ليست وصف لجنس الإنسان، بل هي تصرفات وأخلاق وبطولة ومواقف، فكم من ذكر لا يحمل صفة الرجولة ولا حتى الأنوثة، من عيال سلمان وعيال زايد، فجميعهم لا يملكون إلا الشتائم والخوض في الأعراض، فمن يعانى من نقص في أي شيئ تحدث عنه وأتهم الناس به.

في الكويت هناك نائبة هي أرجل من عيال زايد وعيال سلمان مجتمعين، حيث شنت النائبة في مجلس الأمة الكويتي هجوما شديدا على المستشار في الديوان الملكي السعودي ورئيس هيئة الرياضة ، واصفة إياه بـ”الناقص”، وذلك على إثر تطاوله على وزير الشباب والرياضة الكويتي ووصفه بالمرتزق.

 

وقالت “الهاشم” في مداخلة لها خلال استجواب مجلس الأمة لوزيرة العمل والشؤون الاجتماعية هند الصبيح موجهة حديثها للوزير “الروضان”: “إلى الاخ العزيز خالد الروضان..تحية لك يا أبو ناصر..محشوم ومرفوع راسك دوم”.

وأضافت قائلة: “إذا جاءتك المذمة من ناقص اعرف انك انت في الدرب الصح”.

وكان “” قد شن هجوما عنيفا على الوزير الكويتي خالد الروضان في أعقاب زيارته لأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قبل يومين لتقديم الشكر له على دوره في رفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية.

وقال “آل الشيخ” في تدوينة له أشعلت غضب الكويتيين: ” الروضان؛ باختصار؛ هو: الإرتزاق تحت مظلة المناصب وضد الحقائق المثبتة. لن يضر هذا المرتزق علاقات التاريخية بشقيقتها ، وما قاله لا يمثل إلا نفسه، وكما قال شاعر مضر: والنفوس ان بغيت تعرفها ارم الفلوس”.

وكان أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني ، قد استقبل الأحد في مكتبه بقصر البحر، وفدا كويتيا برئاسة خالد ناصر الروضان وزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشئون الشباب، لتقديم الشكر لدولة قطر على الدعم الذي قدمه لرفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية، بحضور الشيخ جاسم بن حمد آل ثاني الممثل الشخصي لأمير قطر.