الدبور – حسون المفتي الخاص لبشار الأسد، يشعر بالحزن والأسى لأن سوريا فقدت طيار روسي رائع كما وصفه، هذا الطيار الذي ضحى بحياته من اجل أطفال سوريا.

وقال المفتي خلال اللقاء مع وفد مجموعة العمل الدينية المشتركة التابعة لمجلس التعاون مع المنظمات الدينية لدى الرئاسة الروسية:” بالأمس قتل طيار رائع”.

وقال المفتي إن السوريين والروس يضحون معا بدمائهم.بحسب موقع “روسيا اليوم”

وترحم حسون على الطيار الروسي الرائد “رومان فيليبوف”، قائد قاذفة “سو-25″ التي أسقطها مقاتلون سوريون فوق إدلب يوم السبت.

من حق حسون الحزن والترحم على الطيار الرائع الذي قتل الكثير من اطفال سوريا وشيوخ سوريا ونساء سوريا من أجل أن تبقى سوريا للإسد، فمثله لا يعوض، والمشكلة أن تتخلى روسيا عن الأسد الذي يظن أن الطيار الروسي يقاتل من اجل عيون الأسد وجمال الأسد.

ووكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت إسقاط طائرة حربية روسية في إدلب من طراز “سو 25” ومقتل الطيار، موضحة أن “مركز المصالحة الروسي في حميميم يعمل مع تركيا لإعادة جثمان قائد الطائرة”.

وأكدت وزارة الدفاع، في بيان لها، “تحطّم الطائرة الروسية “سو-25” عندما كانت تحلق فوق منطقة خفض التصعيد في إدلب”، مشيرة إلى أن “المعلومات الأولية تؤكد أن مسلحين أسقطوا الطائرة بصاروخ محمول على الكتف”.

وجاء في البيان أن “الطيار استطاع أن يقفز من الطائرة قبل تحطمها، وذلك في إحدى المناطق التي تقع تحت سيطرة تنظيم “جبهة النصرة”، مضيفاً أن “الطيار قد لاقى حتفه أثناء مواجهة مع الإرهابيين”، بحسب البيان.

كذلك أشارت وزارة الدفاع إلى أن قواتها قصفت بشكل مكثف منطقة سقوط المقاتلة في ريف إدلب.