الدبور – في مصر التي أنجبت العمالقة مثل ، وفي مدرسة سميت بإسمه في محافظة السويس تم تكرم طالب متفوق بفوطه! منشفة!

فقد قام  مدير مدرسة طه حسين الابتدائية في محافظة السويس بتكريم طالب يدعى “مؤمن” بالصف الخامس الابتدائي حصل على  المركز الثاني في مسابقة قصور الثقافة على مستوى الجمهورية بإعطائه “فوطة” (بشكير). كما إطلع الدبور على الصور والتويتات الغاضبة من قبل المغردين في .

وأثارت الواقعة سخرية الناشطين على موقع التدوين المصغر “تويتر” الذين أكدوا على أن التعليم في مصر قد أصبح  بلا قيمة في بلد أنجبت مثل طه حسن وغيره من الأدباء والعلماء.

والمصيبة أنه تم تكريم راقصة مثل فيفي عبده بالميداليات الذهبية والشهادات التقديرية من معظم مؤسسات البلد، وحصلت على لقب الأم المثالية، وحرم هذا الطالب من لقب ولو من باب المجاملة الطالب المثالي.

ألا يستحق شهادة تقدير عوضا عن هذه الفوطة البشكير؟ ألا يستحق أي لقب؟ ألم يتفوق بالمسابقة وحصل على المركز الثاني؟

وأيضا تم تكريم الممثلة التي وصفت الأذان بأنه جعير ومزعج، فبأي إتجاه تسير الدولة العريقة مصر؟

وهل المطلوب هو نزع الروح الوطنية من داخل الشعب بشكل كامل؟

الدبور غضب على الطالب المتفوق، ودعاه إلى إرجاع الفوطة البشكير إلى مدير المدرسة ليمسح بها…