الدبور – في السعودية، العربية المسلمة، البلد السني الوحيد أو كما يطلق عليه الذباب الإلكتروني ليدافع عن حماقاته، أنه بلد التوحيد الوحيد في العالم، أصبح بفضل ولي العهد الملك الحاكم بأمره بلد يحارب كل من ينتقد التطبيع مع إسرائيل.

فلا عحب بعد طرد مقدمة البرامج الأردنية علا الفارس من محطة MBC  فقط لأنها إنتقدت زيارة ترامب للمنطقة وربطتتها في موضوع إعلان القدس عاصمة لليكان المحتل، ومع إنها أوضحت إنها لا تقصد ولكنه لم يشفع لها كفرها بما أنزل بن سلمان على شعبه.

إقرأ أيضا: علا الفارس ترد على حملة مقاطعتها وطردها من MBC: طز فيكم القدس أغلى

وقد أكد حساب “معتقلي الرأي” اعتقال ناشطة، بعد نشرها فيديو انتقدت فيه التوجه العربي نحو التطبيع مع إسرائيل.

وذكر ناشطون سعوديون أن نهى البلوي استدعيت للتحقيق في الثالث والعشرين من كانون ثاني/ يناير، إلا أنها لم تغادر المركز الأمني حتى الآن.

وقالت حسابات معنية بمتابعة أخبار المعتقلين في السعودية، إن السلطات السعودية مددت فترة احتجاز نهى الحربي إلى 35 يوما.

ويأتي اعتقال نهى الحربي على خلفية نشرها فيديو هاجمت فيه مساعي التطبيع مع إسرائيل.

وأكدت الحربي، في الفيديو الذي تظهر فيه مرتدية النقاب، أن التطبيع لن يخدم سوى إسرائيل، وسيضر بمصالح الدول العربية.

يشار إلى أن أنباء أفادت بأن السلطات السعودية تعتقل الداعيتين نورة السعد، ورقية المحارب، إضافة إلى الناشطة عائشة المرزوق، دون توجيه أي تهمة لهن.