الدبور – هل يعيد التاريخ نفسه؟ وهل ستدفع أمريكا الجزية لتركيا كما كانت تفعل بالسابق مع الدولة العثمانية؟ وهل تعيد أمجادها القديمة وتغير ما قام به بن سلمان من دفع الجزية لأمريكا لترجع إلى الدولة العثمانية؟

ففي تصريحات نارية، شن دولت بهتشلي، رئيس “حزب الحركة القومية” التركي الحليف السياسي للرئيس رجب طيب أردوغان، هجوما عنيفا على الولايات المتحدة الامريكية، مؤكدا بأن الاتراك سيجعلونها تعاني أضعاف ما عانته في حرب فيتنام.

وقال “بهتشلي” في تصريحات للصحفيين خلال مشاركته في فعالية حزبية بمدينة أنطاليا، إن 20 مليون فيتنامي في “حرب فيتنام” جعلوا 200 مليون أمريكي يعانون، مضيفا أن تركيا ستجعل الولايات المتحدة تمر بـ5 أضعاف ما عايشته في فيتنام، على حد قوله.

وفي تعليق منه حول ادعاءات تفيد بأن الصاروخ الذي استهدف إحدى الدبابات التركية في عفرين صاروخا أمريكيا، أكد بهتشلي أن الولايات المتحدة ستصبح دولة مجرمة في اللحظة التي ستثبت فيها صحة هذه الادعاءات.

وشدد رئيس حزب الحركة القومية التركي على ضرورة دخول عفرين قائلا: “الجنود باتوا على الأبواب.. هل سيعودون أدراجهم؟”، مضيفا “ارتديت هذا الخاتم اليوم خصيصا.. ما دلالته؟.. إن هذا الخاتم يحمل العلم التركي من جهة والعلم السلجوقي من جهة والعلم الانكشاري من جهة.. هذا الخاتم إشارة لدخولنا عفرين”.

وكان “بهتشلي” قد أعلن في تصريحات سابقة أنه سيذهب إلى عفرين ويضحي بروحه إن استدعى الأمر، قائلا: “إما دمارعفرين أو حرق الإرهابيين”.

كما أفاد السياسي التركي أن حزب الحركة القومية الذي يترأسه سيتعاون مع حزب العدالة والتنمية الحاكم بقيادة خلال الانتخابات الرئاسية التي ستشهدها تركيا العام المقبل، مشددا على دعم حزبه لأردوغان في الانتخابات القادمة.

وتواصل القوات المسلحة التركية و”الجيش السوري الحر” منذ 20 يناير 2018، عملية “غصن الزيتون” التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيمي “ب ي د/بي كا كا” و”داعش” شمالي سوريا.