الدبور – الدب الداشر لا حل وسط عنده، فهو ينفذ ما يطلبه منه سيد البيت الأبيض وتتغير الفتاوي حسب تغير السيد وسياساته، وحسب تغير الوضع في المنطقة.

فكما قال ابن سلمان من واشنطن لقد نشرنا الوهابية والإرهاب بناء على طلب أمريكا أيام الحرب الباردة لتشجيع الشباب الذهاب للقتال في أفغانستان لتدمير الإتحاد السوفيتي، والآن سيد البيت الأبيض يريد نشر الفجور فما نحن إلا عبيد.

والسعودية لا تعلم إلا التطرف في كل شيء، فكما تطرفت في الدين وحرمت الشعب من أبسط الحقوق من خلال فتاوي شيوخ السلطان، كقيادة المرأة للسيارة وغيرها، هاي هي تتطرف بالصياعة والفجور أيضا.

في تطور جديد نحو الدولة العلمانية التي يريدها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ويطمح لتثبيت أركانها في ظل تعهده باجتثاث الإسلاميين تداول ناشطون عبر موقع التدوين المصغر “تويتر” مقطع فيديو لحفل مختلط بين الرجال والنساء بالسعودية.

ووفقا للفيديو المتداول الذي صدم دبابير العالم كلها، فقد ظهر عدد من النساء السعوديات المحجبات وهن يتراقصن مع الرجال بلا خجل او حياء في أحد الفنادق.

المثير في الفيديو، أن من بين النساء اللاتي تراقصن، ظهرت إحداهن ترتدي النقاب في حين ظهرت إحداهن وهي تقبل أحد الرجال على المسرح، وسط انتشار كبير للمشروبات الروحية والخمور.

يشار إلى أنه ومنذ وصول الملك سلمان بن عبدالعزيز للحكم، في العام 2015، واتساع سلطات نجله ولي العهد محمد بن سلمان، تشهد السعودية مظاهر عدة للتخلي عن النهج المحافظ الذي لطالما سارت عليه المملكة لعقود طويلة.

وتأتي مثل هذه الممارسات اتساقا مع ما أقره مجلس الوزراء السعودي بموافقة ملكية في  أبريل/نيسان 2016،لتنظيم جديد لـ”هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر”، والذي بموجبه منع رؤساء المراكز أو أعضاء الهيئة من إيقاف الأشخاص أو التحفظ عليهم أو مطاردتهم أو طلب وثائقهم، أو التثبت من هوياتهم أو متابعتهم، وعدها من اختصاص الشرطة والإدارة العامة لمكافحة المخدرات.