الدبور – عائض القرني إشترى راحة باله وبصم بالعشرة للملك الجديد ، وقال له كل أوامرك على راسي، وأعلن إنه طلق السياسة كلها، وبذلك حمى نفسه من وجنونه.

واتجه الشيخ إلى وأمور معينة وركز عليها في حين أخوة لهم يعانون في سجون الظلام والقهر بدون سبب، حيث أصدر مسح الجوارب، ووضع إعلانات عقارية وغيره على صفحته على تويتر.

الشيخ خرج علينا بفتوى جديدة وهي للنساء ، وقال “القرني” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” لسعها الدبور :”الرجل يُحب المديح، ويسكر بخمر الثناء فتعاهدي زوجك بالكلمات الطيبة المُشجعة، ويجوز لكِ أن تُثني عليه بما ليس فيه ولو كان أبخل أهل زمانه أن تقولي: يا حاتم عصره ويا فريد دهره”.

من جانبهن، استنكرت هذه الفتوى للنفاق، حيث أكدن بأن هذا النوع من الثناء كذب لا يقبلن ممارسته، حيث اعتبرنه نوعا من الهياط، حيث استكرت بعضهن عدم دعوته الزوج لمدح زوجته حيث قمن بتذكيره بقول الله تعالى “ولهن مثل الذي عليهن”.

وفتح بذلك الشيخ النار على نفسه وورطه الدب الداشر مع النساء، ولكنه يبقى أفضل حالا من السجن.

إقرأ أيضا:  عائض القرني بعد محاضرة كيف تنتصر على زوجتك، يشرح كيف تنتصر على فترة الحيض!!