الدبور – السلطات السعودية وبتوجيهات من ، منعت المعتمرين من وفلسطين من إخراج معهم من الأراضي .

وحسب الفيديو الذي وصل الدبور فرضت السلطات السعودية رسوم جديدة باهظة الثمن على كل معتمر يرغب بإخراج ماء زمزم معه خارج المملكة، الرسوم التي لا يقدر عليها المعتمر الأردني أو الفلسطيني أساسا.

وهذه الرسوم تضاف إلى الرسوم التي رفعها ابن سلمان منذ بداية هذا العام على الحج والعمرة، حتى أصبح من الصعب أصلا تأدية الحج أو حتى العمرة بسبب كل هذه الرسوم والضرائب التي يشفطها ولي العهد ابن سلمان ليقدمها هدية إلى الرئيس الأمريكي ترامب على طبق من ذهب.

وأضاف أحد المعتمرين والله الشعب الأردني طفران يا جماعة، والكثير منهم قد جمع رسوم العمرة لسنوات ليستطيع أداء هذه السنة لأنه لا يقدر على أداء الفريضة.

وأجبرت السلطات السعودية المعتمرين على إرجاع ماء زمزم أو دفع الرسوم، ولم يرغب المعتمرين إرجاع الماء لأنهم أصلا دفعو ثمنه، فأمسك أحدهم بالماء وسكبه على الأرض حتى لا يتم بيعه مرة ثانية لغيره.

وقال مصور الفيديو للدبور هذا ماء زمزم الذي هو هدية الله للمسلمين يسكب على الأرض، هذا الماء من الله وليس منهم ليتحكموا فيه.

وأضاف أصبحت الآن أنا مع إيران بطلبها فرض وصاصا دولية على الحج والعمرة، وأزدات الطلبات على فرض الوصايا في الفترة الأخيرة وخصوصا بعد تسييس الحج وفرض رسوم خيالية لا يقدر عليها المعتمر.

ويذكر كان من المحرمات بيع ماء زمزم بالسابق، ومنذ خروج ماء زمزم في أرض الحجاز وهو مجانا للكل، حتى إستلم ابن سلمان فأصبح كل شيئ في السعودية للبيع حتى يستطيع دفع الجزية لترامب.

شاهد الفيديو: