إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

درويش .. لم يعد على هذه الحياة

Darweeeeesh* رائده الشلالفه/الاردن
 
“الموت لا يعني لنا شيئا نكون.. فلا يكون”
 
لماذا يذهب الذين نحبهم
 
كنت طفلة
 
توردت وجنتاي بعقم السؤال
 
اين يذهبون يا جدتي
 
أشاحت عني
 
تداري دمعة لاهبة
 
لها رائحة طوابين مشتعلة
 
لها مثل اشتعال وجع جدي
 
حين اخبروه
 
عما فعله “الجندرمة” بولده البكر
 
أشاحت عني جدتي
 
ولم تخبرني أين يذهبون
 
بالأمس
 
زرتها
 
وقفت أمام قبرها
 
لأسألها
 
ولأشتم منها أينها
 
أمكنة الراحلين
 
اين يذهبون الذين نحبهم يا جدتي
 
وأين مضى ذلك الفتى درويش؟!
 
أين مضى
 
مخلفا وراءه
 
المارون
 
الطارئون
 
على خريطة صنوبرة لفظت أول العابربن
 
وآخرهم
 
“مطر ناعم في خريف بعيد”
 
عقد التراب لسانه على أوردتي
 
ونسيت كيف يصحو نومي دوني
 
دون ذلك الجذل
 
 المطرز المشرأب
 
الصاخب المشتعل
 
المتوهج المتدرج
 
حتى ثمالة الكأس البيضاء
 
دون نبيذ الشمام
 
ودون عشق
 
ما عرفته
 
وما عرفني
 
لفتى عكا والجنوب والجليل
 
“وداعا أيها الحرب وداعا أيها السلم”
 
درويش ..
 
لم يعد على هذه الأرض .
 
هامش:
 
ما انتبهت أنا قط
لذلك العمر المنسل
 
بين نتوء الرعشات
 
 والارتجافات الجافة
ما عرفت انني
مررت هنا مذ سبعة وستون عاما الا بقليل
وما رأى الفارس طيف ظفيرتي
عبر كل انهار الدنيا
الا ظفيرتي
أسقطت بيدي
اسقطت بيدي
اسقطت بيدي
يا لهذا العمر المتكرر
مثل النار
والنار والنار
الهي
اين هم
أين يذهبون؟!
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد