إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مصادر: عباس يتولى الدائرة السياسية لمنظمة التحرير بدلاً من القدومي

مصادر: عباس يتولى الدائرة السياسية لمنظمة التحرير بدلاً من القدومي أكدت مصادر مطلعة أن محمود عباس رئيس السلطة منتهي الولاية سيتولى الدائرة السياسية لـ”منظمة التحرير الفلسطينية” بالتوافق بين أعضاء اللجنة التنفيذية في اجتماعها الأخير بدلاً من فاروق القدومي.  وقالت المصادر لمراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” إن اللجنة التنفيذية توافقت مساء أمس الخميس (10-9) في اجتماع مطول عقدته برئاسة عباس على توزيع المهام في إطار اللجنة، فيما تم استحداث دوائر جديدة.
 
وأضافت أن اللجنة التنفيذية ثبتت ياسر عبد ربه أمينًا لسر اللجنة، وصائب عريقات رئيسًا لدائرة شؤون المفاوضات، وأحمد قريع مسئولاً عن ملف شؤون القدس بالتعاون مع لجنة تضم عددًا من أعضاء اللجنة التنفيذية.
 
وأوضحت المصادر أن اللجنة قررت الإبقاء على محمد زهدي النشاشيبي مسئولاً عن الصندوق القومي الفلسطيني، وزكريا الأغا مسؤولاً عن دائرة اللاجئين، فيما تولى عبد الرحيم ملوح دائرة العلاقات العربية (وهي دائرة مستحدثة)، وحنا عميرة دائرة الشئون الاجتماعية، وتيسير خالد دائرة شؤون المغتربين.
 
وبحسب ذات المصادر، ستتولى حنان عشراوي دائرة الثقافة والإعلام، وصالح رأفت الدائرة العسكرية، وغسان الشكعة دائرة العلاقات الدولية، ومحمود إسماعيل دائرة التنظيم الشعبي، ورياض الخضري دائرة التربية والتعليم العالي، وعلي إسحاق دائرة الشباب والرياضة.
 
وأشارت المصادر إلى أن أسعد عبد الرحمن سيتولى مركز الأبحاث الفلسطيني الذي سيعاد إنشاؤه، ويتولى أحمد مجدلاني -الذي طُلب منه تقديم استقالته من الحكومة- مركز التخطيط الفلسطيني.
 
وذكرت المصادر أن اللجنة التنفيذية قررت دعوة سلام فياض للحضور بشكل دائم في اجتماعات اللجنة التنفيذية للمنظمة، لتوفير التكامل في المواقف والمهام بين الـ”حكومة” غير الدستورية في رام الله وبين المنظمة.
 
وذكرت المصادر أن اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير قررت تسمية جميل شحادة أمين عام “الجبهة العربية الفلسطينية”، وواصل أبو يوسف أمين عام “جبهة التحرير الفلسطينية” مراقبين يشاركان في أعمال اللجنة التنفيذية.
 
المصدر: المركز الفلسطيني للإعلام
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد