إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لاريجاني: لو لم تكن ولاية الفقيه لحصلت ديكتاتورية بإيران

Larejanee56

أكد رئيس مجلس الشوري الإيراني علي لاريجاني أنه لولا وجود ولاية الفقيه "لكنا ابتلينا بديكتاتورية جديدة في البلاد". ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا) عن لاريجاني قوله السبت خلال لقاء شعبي في مدينة نيشابور شمال شرق إيران عندما "تعاطينا بصدقية مع ولاية الفقيه حققت البلاد قفزات كبيرة في التقدم لكنها تراجعت عندما مارس البعض الخدع".

وأوضح رئيس مجلس الشوري الإيراني أن ولاية الفقيه هي العامل في ترسيخ قدرة البلاد بعد التغييرات المتعددة في الحكومات. وأضاف بأن ولاية الفقيه هي التي حافظت على أهداف الشهداء، مشيرا إلى أنه من الظلم أن ينزل البعض إلي الشوارع ويشن هجوما علي هويتنا وإرادتنا الوطنية ، في إشارة إلى الاحتجاجات التي شنتها المعارضة الإيرانية مؤخرا والتي بدأت مع الاحتفالات بذكرى عاشوراء. وقال إن البعض "أساء التصرف في يوم عاشوراء وبعد التصدي لهم قال بعض الشخصيات الدولية انه من الضروري أن نراقب حقوق الإنسان في إيران".
وأشار لاريجاني أن هذه الشخصيات لم يأتوا ليعلنوا أن الإساءة إلي الشخصيات والمقدسات الدينية مثل الإمام الحسين وإضرام النار في الممتلكات العامة ليس من حرية التعبير عن الرأي. وشدد على أن" الحق هو أن يعلن الجميع موقفهم والشعب خرج إلي الساحة وأعلن تمسكه بمبدأ ولاية الفقيه". وقال رئيس مجلس الشوري الإيراني "لم يفت الأوان بعد وعلى الجميع الذين سلكوا الطريق الخاطئء أن يصلحوا نهجهم وأن يستمعوا إلى صوت الشعب".
 
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد