إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مشعل من دمشق لـ المقدسيين: اصمدوا للحفاظ على الأقصى

Mish3el(12)

حث خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الفلسطينيين من سكان القدس على مواصلة الصمود وحماية المسجد الأقصى المبارك، قائلاً لهم إن الأمة الإسلامية تقف إلى جانبهم، إثر المواجهات العنيفة التي شهدتها الأربعاء بين الشبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في أنحاء مختلفة من القدس، احتجاجًا على محاولة "إسرائيلية" محتملة لاقتحام الحرم القدسي لإقامة ما يسمى بـ "الهيكل" غداة تدشين كنيس الخراب.
ودعا الفلسطينيين في الضفة الغربية إلى تجاوز العوائق التي تحول دون الدفاع عن المقدسات، قائلا إن الشعب الفلسطيني في القدس "خُذل من أناس كان بإمكانهم أن يكونوا في الصف الأول فلم يفعلوا"، ملمحًا بذلك إلى السلطة الفلسطينية التي منعت الفلسطينيين من سكان الضفة من التوجه إلى القدس.
الصمود والاستبسال
وتوجه في كلمة من دمشق- خلال تأبين القيادي بـ "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين- القيادة العامة" فضل شرورو في الذكرى السنوية الأولى لوفاته- إلى المقدسيين حاثًا إياهم على نصرة الأقصى وحماية المقدسات، قائلاً لهم: "بطن الأرض اليوم خير من ظهرها إذا بدأت معاول الهدم عملها في أساسات الأقصى، فواصلوا صمودكم وحمايتكم واستبسالكم يا أهل القدس ويا أهل 48، هذه لحظة تاريخية، والأمة معكم والعالم يشهد لحظة تحول في منطقة الشرط الأوسط، فلا تتوقفوا".
وقال متوجهًات للفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة، "الحر تكفيه الإشارة، القدس والأقصى ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية أولاً، وكل العوائق أمام القدس والأقصى والمقدسات تبقى خلف ظهركم، تهون العوائق أمام القدس والأقصى والمقدسات".
دعوة "فتح"
وأطلق دعوة إلى أنصار حركة "فتح" إلى المشاركة في الفعاليات المنددة بالممارسات "الإسرائيلية" الأخيرة بالقدس، مشيدًا بما وصفه بـ "الصوت الصادق" من حاتم عبد القادر، وهو أحد أبرز قادة "فتح" في قطاع غزة.
وقال متوجهًا إلى حركة فتح "السلطة اليوم في الضفة الغربية وعنوانها الحقيقي سلام فياض تشوه الصورة الفلسطينية، تشوه تاريخنا ونضالنا الذي كنتم يا أهل فتح السباقين في إطلاق شرارته، فتعالوا معًا وجميع الفصائل يدًا بيد لنعيد المسيرة إلى نصابها، ولنقدم الوجه الحقيقي للقضية ولنقول رسالتنا المعبرة للصهاينة وللإدارة الأميركية".
وختم مشعل متوجهًا إلى الشعوب العربية والإسلامية بالقول "أدوا واجب الجهاد حيث أنتم فإسرائيل ليست موجودة فقط في القدس وفي الضفة وفلسطين، الخطر في كل مكان، فمن كان صادقاً في حبه للقدس عليه أن يؤدي صلاة الجهاد حيث هو".
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد