إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ايران ترمي بثقلها على الاحزاب الدينية والطائفية والاكراد لمنع وصول اياد علاوي الى الحكومة العراقية والطالباني يستجيب للتعليمات الإيرانية

Talabane

استجاب الرئيس العراقي جلال الطالباني "لتعليمات ايرانية" عاجلة وانضم إلى قائمة المؤيدين لرئيس الوزراء نوري المالكي في طلبه إعادة فرز أصوات الناخبين يدويا.

 
وقال الطالباني في بيان "ندعو المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة الفرز اليدوي لقسائم الاقتراع في بعض المحافظات، دفعا لأي شك أو التباس وهو ما طالبت به الكثير من الكيانات المشاركة في الانتخابات".
 
وجاء طلب الطالباني بعد أن شعرت الاحزاب الدينية والطائفية الحاكمة والمدعومة من ايران بخسارتها نتائج الانتخابات لكتلة رئيس الوزراء الاسبق اياد علاوي.
 
وجاء التدخل الايراني اثر طلب عاجل من المالكي نقله مستشاره طارق نجم الذي قام بزيارة سرية الى ايران الاسبوع الماضي.
 
ولفت الطالباني إلى ان "هذه المطالبة تأتي دفعا لأي التباس أوشك فقد طالبت كثير من الكيانات المشاركة في الانتخابات بإعادة الفرز اليدوي لقسائم الاقتراع في عدد من المحافظات، قبل إعلان النتائج النهائية".
 
وأضاف "بصفتي رئيسا للجمهورية ومكلفاً بصيانة الدستور والحرص على التقيّد بروحه ونصه، وبغية ضمان النزاهة التامة والعدالة فأنني أطلب من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات أن تقوم بإعادة الفرز اليدوي ابتداء من اليوم الأحد الحادي والعشرين من شهر آذار/مارس الجاري".
 
جدير بالذكر ان الرئيس العراقي جلال الطالباني يرتبط بعلاقات خاصة ومصالح مشتركة مع القادة الايرانيين، وسبق وان وصف زيارة هاشمي رفسنجاني الى العراق بـ(النعمة الألهية) متحديا مشاعر العراقيين وأهالي الاسرى الذين تعرضوا للتعذيب في ايران.
 
من جانبه طالب المالكي في بيان رسمي المفوضية العليا المستقلة للانتخابات بإعادة عد وفرز أصوات الناخبين يدويا "للحيلولة دون انزلاق الوضع الأمني وعودة العنف".
 
وتراجع المالكي عن تصريحه قبل أيام أثر تفوق علاوي عليه عندما قال "ان الانتخابات البرلمانية شهدت عمليات تلاعب الا انها لن تؤثر على نتائجها النهائية".
 
وقال المالكي في اجتماع لمجلس الامن الوطني حضره وزيرا الدفاع والامن الوطني وقادة الاجهزة الامنية "صارت تلاعبات ولكنها لا ترقى الى عملية قلب النتائج الانتخابية".
 
واضاف المالكي "صحيح انها مرفوضة.. لكن لا توجد انتخابات المخالفات فيها صفر".
 
وجاء في بيان صادر عن مكتب الطالباني "نظرا لوجود مطالب من عدة كتل سياسية بإعادة العد والفرز يدويا و بصفتي المسؤول التنفيذي المباشر عن رسم وتنفيذ سياسة البلد وبصفتي القائد العام للقوات المسلحة أدعو المفوضية إلى الاستجابة الفورية لمطالب هذه الكتل حفاظا على الاستقرار السياسي والحيلولة دون انزلاق الوضع الأمني وعودة العنف إلى البلاد".
 
وكانت الانتخابات العامة جرت في السابع من الشهر الحالي وأظهرت آخر نتائج أولية بعد فرز ما يزيد على 90 بالمائة من أصوات الناخبين تقدم القائمة العراقية بزعامة رئيس الوزراء السابق إياد علاوي بشكل جزئي على منافستها قائمة ائتلاف دولة القانون بزعامة المالكي.
 
ورفضت القائمة العراقية الطلب، واعتبرت دعوة المالكي بإعادة فرز الأصوات يدويا تهديدا للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات بهدف الضغط عليها.
 
وقالت القيادية في القائمة عالية نصيف ان الدعوة جاءت بعد أن ترددت أنباء بشأن تفوق القائمة العراقية.
 
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد