إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عقوبة الفضيحة الجنسية: إعفاء من المهام

ejlfqr sulta

قالت صحيفة  ‘القدس العربي’ الاحد بان لجنة التحقيق التي شكلها الرئيس الفلسطيني محمود عباس بشأن فضيحة الفساد التي فجرها ضابط المخابرات الفلسطيني السابق فهمي شبانة قبل اسابيع وظهر فيها رئيس ديوان الرئاسة الفلسطينية الدكتور رفيق الحسيني في شقة بالقدس اوصت باعفاء الحسيني من منصبه، اضافة للمطالبة بالتأكيد على التزام الاجهزة الامنية بالحفاظ على الحرية الشخصية للمواطنين.

ومن جهته اكد رفيق النتشة الممثل الشخصي للرئيس عباس وممثله في لجنة التحقيق لـ’القدس العربي’ الاحد بان لجنة التحقيق التي شكلت برئاسة صالح رأفت وعلي مهنا اوصت باعفاء الحسيني من مسؤوليته في رئاسة ديوان الرئاسة الفلسطينية.

واضاف النتشة قائلا لـ’القدس العربي’: ‘لجنة التحقيق اوصت بعدة توصيات منها التأكيد على الاجهزة الامنية بالالتزام بالحفاظ على الحرية الشخصية للمواطن وعدم تدخلها في اي حرية من حريات المواطنين’.

وبشأن ما علمته ‘القدس العربي’ عن اعفاء الحسيني وتجريده من كل مهامه في مؤسسة الرئاسة الفلسطينية قال النتشة ‘اتخذ قرار باعفاء الاخ رفيق الحسيني من مسؤولياته في رئاسة ديوان الرئاسة الفلسطينية’.

وبشأن اذا ما اتخذ قرار ضد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح اللواء توفيق الطيراوي الذي كان مديرا للمخابرات العامة الفلسطينية عندما اقدم ضابط المخابرات فهمي شبانة على تصوير الحسيني قال النتشة ‘الرئيس اتخذ الاجراء في حينه’، في اشارة الى اعفاء الطيراوي من رئاسة جهاز المخابرات وتنحيته عن موقعه في حينه.

واكد النتشة ان تنحية الطيراوي عن رئاسة جهاز المخابرات العامة الفلسطينية من قبل عباس قبل حوالى عامين كان على خلفية ذلك الشريط الذي صور للحسيني.

واشار النتشة الذي عين مؤخرا رئيسا لهيئة مكافحة الكسب غير المشروع الى ان لجنة التحقيق اوصت بمتابعة استدعاء شبانة من قبل الاجهزة الفلسطينية المختصة، كونه لم يحضر للجنة التحقيق لاستجوابه بحجة ان اسرائيل تفرض عليه الاقامة الجبرية في القدس وتحظر عليه مغادرة المدينة.

واكد النتشة بان عباس تعهد للجنة التحقيق بتنفيذ كل توصياتها.

ومن جهته اصدر عباس الاحد قرارا بحظر أي انتهاك للحريات الشخصية وخصوصية الانسان في الاراضي الفلسطينية.

وجاء في القرار: انه في ضوء تقرير لجنة التحقيق الخاصة بموضوع د. رفيق الحسيني، وتأكيدا على تعليماتنا السابقة يتم التعميم من قبل وزير الداخلية على الاجهزة الامنية كافة بحظر أي انتهاك للحريات الشخصية وخصوصية الانسان خلافا لاحكام القانون الاساسي والقوانين النافذة تحت طائلة المساءلة.

هذا وصرح صالح رأفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس لجنة التحقيق في قضية الحسيني، أن اللجنة قد أنهت أعمالها.

وقال رأفت إن اللجنة اجتمعت صباح السبت مع عباس وسلمته تقريرها وتوصياتها، وان الرئيس أكد التزامه التام بتنفيذ توصيات اللجنة.

وكان الرئيس عباس قد امر بتشكيل لجنة تحقيق في قضية الحسيني منتصف شباط الماضي، وقرر حينها وقفه عن العمل لحين انتهاء لجنة التحقيق من عملها.

هذا وعلمت ‘القدس العربي’ بان السيدتين اللتين ظهرتا في شريط الفيديو المصور للحسيني وبثته القناة العاشرة الاسرائيلية قبل اسابيع مما فجر فضيحة للسلطة تزيد اعمارهما عن الـ 50 عاما ولم تتورطا في اية اعمال غير اخلاقية وفق التحقيقات التي اجرتها اللجنة ولم تكن اية واحدة منهما تقدمت بطلب وظيفة في ديوان الرئاسة الفلسطينية.

وكان فهمي شبانة ضابط المخابرات الفلسطيني السابق كشف قبل اسابيع عن فضيحة فساد مالي واخلاقي في تقرير بثته القناة العاشرة الاسرائيلية حيث ظهر الحسيني مدير مكتب عباس في شريط فيديو بثته في شقة بالقدس تم تصويره فيها على خلفية اتهامه بمحاولة ابتزاز سيدة فلسطينية تقدمت بطلب وظيفة في مؤسسة الرئاسة الفلسطينية وفق اقوال شبانة.

ومن جهته نفى النتشة لـ’القدس العربي’ ان يكون شريط الحسيني قد تم تصويره على خلفية محاولة ابتزاز الاخير لامرأة تقدمت بطلب وظيفة في مؤسسة ديوان الرئاسة، نافيا صحة تلك الحجة التي اوردها شبانة على خلفية محاولة ابتزار امرأة تقدمت بطلب وظيفة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد