إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مجدى يعقوب: قلوب المصريين الأكثر ألماً ومرضاً بسبب القهر والظلم

Majde ya3qoob

قال الدكتور مجدى يعقوب، جراح القلب العالمى، إن «قلوب المصريين أكثر القلوب ألماً ومرضاً مقارنة بقلوب مواطنى العالم بسبب تلوث الهواء، وانتشار التشوهات، وصدمات القلب، والحمى الروماتيزمية، والأكل الكثير، وقلة الرياضة، بالإضافة إلى الإحساس بالحزن الشديد والقهر والظلم».

 
وأوضح، فى حواره ببرنامج «من قلب مصر»،ونشرته جريدة المصري اليوم أن سائقى التاكسى والميكروباص الأكثر تعرضاً لأمراض القلب، مشيراً إلى ضرورة دراسة علم الجينات لعلاج أمراض القلب بطريقة صحيحة وفقا للأبحاث العلمية.
 
ولفت إلى أنه عاد إلى مصر حتى يحقق حلم عمره بإنشاء مشروع طبى وعلمى ضخم فى أسوان لخدمة الشعب المصرى والمنطقة العربية، خاصة لغير القادرين منهم والأطفال، معرباً عن تخوفه من تعرض مشروعه للفشل الذى تعرضت له مشروعات سابقيه مثل «زويل» و«الباز».
 
وأضاف «يعقوب»: «من أكثر الأشياء التى تخيفنى فى مصر عدم اهتمام المصريين بالعلم». ووصف ما تتعرض له مصر من أحداث طائفية بأنه «جهل». وقال إنه لا يحلم بجائزة نوبل لأن الجوائز تقلل من قيمة الإنسان، فالتكريم الحقيقى هو تخفيف الألم عن المريض، موضحاً أن أكبر مكافآة له من الشعب البريطانى بانضمامه للجمعية الملكية التى عمرها 350 عاما، فى قائمة من العلماء تضم نيوتن وأينشتاين.
 
وحول علاقته بالمشاهير، لفت «يعقوب» إلى أن رئيس الوزراء البريطانى، جوردون براون، أحد أصدقائه الشخصيين، وعلاقته به على المستوى الإنسانى بعيدا عن منصبه، مشيرا إلى أنه كتب مقدمة كتابه «الشجاعة الأدبية».
قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد