إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عباس ومشعل: فتحنا صفحة جديدة واتفقنا أن نعمل كشركاء بمسؤولية

 

عباس ومشعل: فتحنا صفحة جديدة واتفقنا أن نعمل كشركاء بمسؤولية

سادت أجواء من التفاؤل عقب اللقاء الهام الذي جمع الرئيس محمود عباس مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، لا سيما بعد إعلان الرئيس ومشعل عن اتفاقهما على العمل كشركاء بمسؤولية واحدة.

وعكست وسائل الإعلام المحسوبة على حركتي فتح وحماس تلك الأجواء الإيجابية حيث نقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية تصريحات للرئيس ومشعل وصف خلالها “أبو مازن” اللقاء الذي جمعه مع وفد قيادة حركة حماس في القاهرة برئاسة مشعل بالهام وأن الأجواء إيجابية، “وبخاصة أنه لم تحدث أية خلافات خلال نقاش مختلف القضايا”.

وتابع الرئيس “نحن اليوم نلتقي بهذا الاجتماع المبارك، وأحب أن أقول بأننا تناولنا به كل شيء وبالذات التطورات السياسية التي تمر بها القضية الفلسطينية بكل تفاصيلها، ويهمنا جدا أن نتعامل كشركاء وعلينا مسؤولية واحدة تجاه شعبنا وقضيتنا”.

وتابع الرئيس: “بحثنا المصالحة بكل تفاصيلها، ونحب أن نقول لكم بأنه لا يوجد خلافات إطلاقا حول أي موضوع وكل هذه الأمور سترونها في الأيام والأسابيع القادمة إن شاء الله، وبهذه المناسبة نشكر مصر ونشكر الوزير مراد موافي على الجهود التي يبذلونها الآن وبذلوها على مدار السنوات الماضية من أجل هذا الموضوع بالذات، وهناك جهود مصرية في كل المجالات المتعلقة بكل آفاق القضية الفلسطينية على سبيل المثال قضية الأسرى، وغيرها”.

وأشار إلى أن مصر حضرت وثيقة المصالحة وعملت عليها دون أن تيأس، إلى أن وقعنا عليها في أيار الماضي، وهي الآن من دون كلل أو ملل تتابع معنا فكل الشكر والتقدير لإخوتنا وأشقائنا في مصر، ونرجو من الوزير موافي أن ينقل هذا الشكر للقيادة المصرية.

بدوره قال مشعل، إن جلسة المباحثات التي جمعته اليوم مع الرئيس محمود عباس، خلقت أجواء إيجابية ومن شأنها أن تعطي القضية الفلسطينية وملف المصالحة دفعة إلى الأمام.

وأضاف مشعل في تصريح مقتضب للصحفيين عقب اللقاء: “أحب أن أطمئن شعبنا في الداخل والخارج أننا بهذا اللقاء فتحنا من خلاله صفحة جديدة، فيها درجة عالية من التفاهم والحرص على الشراكة، والجدية في تطبيق ليس بنود اتفاق المصالحة فقط، بل كل ما يتعلق بترتيب البيت الفلسطيني، والتعامل مع المرحلة الراهنة والمقبلة”.

وأضاف: “أريد أن يطمئن الجميع، وأن ينتظر التطورات على الأرض وليس الكلام، وهذه الأجواء إيجابية، ونأمل بأن يساعدنا شعبنا وكل القوى لصالح قضيتنا، ونحن سعداء لوجودنا في مصر، وكل الشكر لمصر العزيزة”.

من جانبه أكد المركز الفلسطيني للإعلام التابع لحركة حماس، أنه تم الاتفاق خلال لقاء عباس مشعل على انهاء ملف المعتقلين السياسيين فورا وخلال ايام قليلة جدا، إضافة إلى تحديد موعد (22/12) لعقد اول لقاء للاطار القيادي لمنظمة التحرير، مشيراً إلى أن أجواء إيجابية سادت اللقاء الثنائي بين “أبو مازن” ومشعل.

وأفادت مصادر لـ “معا” أنه تم الاتفاق على مجموعة من النقاط من ابرزها: إنهاء ملف المعتقلين السياسيين خلال أيام، والتأكيد على تهيّئة الأجواء للانتخابات في موعدها المحدد، والإتفاق على تعزيز المواجهة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان.

وقال فوزي برهوم القيادي في حركة حماس من القاهرة إن لقاء الرئيس ومشعل دشن مرحلة جديدة في تاريخ القضية والشعب الفلسطيني بحيث يصبح الانقسام وراء ظهور الجميع.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد