إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لجوء نحو 100 مجند عسكري سوري إلى الأردن بشكل فردي

 

لجوء نحو 100 مجند عسكري سوري إلى الأردن بشكل فردي

قال وزير الخارجية الأردني ناصر جودة في تصريحات صحافية نشرت السبت إن حوالى 100 مجند عسكري سوري لجأوا إلى الأردن “بشكل فردي” خلال الفترة الماضية.

ونقلت صحيفة (الرأي) اليومية الحكومية عن جودة قوله إن “عدد هؤلاء المجندين السوريين اللاجئين الموجودين حاليا في الاردن بحدود مائة شخص”.

واضاف “انهم لجأوا إلى الأردن بشكل فردي”، نافيا وجود مجموعات أو وحدات عسكرية سورية منشقة في الاراضي الاردنية.

وكان جودة أكد الثلاثاء الماضي لجوء عدد من العسكريين إلى الاردن “بطرق غير مشروعة”، مشيرا إلى انها “تحمل رتبا صغيرة وعددهم بالعشرات فقط”.

من جهته، أكد راكان المجالي وزير الدولة الاردني لشؤون الاعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة لصحيفة “الدستور” شبه الحكومية ان “السلطات الامنية تمكنت خلال الفترة الماضية من إلقاء القبض على 550 شخصا سوريا حاولوا الدخول الى المملكة بشكل غير شرعي”.

واضاف ان “حوالى 300 شخص منهم تم تكفيلهم من قبل أقارب لهم في الاردن وأن 25 شخصا منهم ذهبوا الى دول اخرى فيما طلب حوالي 130 منهم العودة الى سوريا”، مشيرا الى ان “الباقين موجودون حاليا في مركز الايواء المخصص للاجئين الموجود بالقرب من الحدود الاردنية السورية”.

ومن جانب آخر اشار المجالي الى “وجود بعض عمليات تهريب الأسلحة بين الأردن وسوريا بقصد التجارة”، حيث أكد أن “الأردن يسعى لوقفها”، مشددا على أن “الأردن لن يسمح بتهريب الأسلحة بين البلدين”.

واضاف ان “السلطات المعنية على الحدود مع سوريا شددت من إجراءاتها للحيلولة دون وقوع أية عمليات لتهريب السلاح باتجاة الاردن أو سوريا”.

وتقول الامم المتحدة ان اكثر من 3500 شخص اغلبهم من المدنيين قتلوا منذ بدأت الاحتجاجات المناهضة للنظام في سوريا في منتصف اذار/ مارس، بينما شملت الاعتقالات الاف المواطنين.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد