إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إسرائيل تستأنف تحويل أموال السلطة الفلسطينية

إسرائيل تقرر الإفراج عن أموال الضرائب الفلسطينية

إسرائيل تستأنف تحويل أموال السلطة الفلسطينية

صادقت الحكومة الاسرائيلية بهيئتها المصغرة على استئناف تحويل اموال الضرائب التي جمدتها منذ نحو شهر بعيد نجاح السلطة الفلسطينية في الحصول على مقعد في منظمة اليونسكو.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

إسرائيل تقرر الإفراج عن أموال الضرائب الفلسطينية

إسرائيل تستأنف تحويل أموال السلطة الفلسطينية

صادقت الحكومة الاسرائيلية بهيئتها المصغرة على استئناف تحويل اموال الضرائب التي جمدتها منذ نحو شهر بعيد نجاح السلطة الفلسطينية في الحصول على مقعد في منظمة اليونسكو.

شاهدmp4

.لاستخدام هذا الملف لابد من تشغيل برنامج النصوص “جافا”، وأحدث الإصدارات من برنامج “فلاش بلاير”

اعرض الملف في مشغل آخر

اعلنت الحكومة الاسرائيلية الاربعاء انها قررت الافراج عن الاموال التابعة للسلطة الفلسطينية والتي تحتجزها منذ اسابيع.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو إنه وافق على استئناف تحويل اموال الضرائب في الوقت الحالي للسلطة الفلسطينية.

وأضاف البيان أن المجلس الوزاري المصغر صوت لصالح استئناف نقل الأموال، وذلك بعد مرور قرابة شهر على تجميد تحويلها إثر قبول فلسطين بمنظمة اليونسكو.

وتم تجميد تحويل عوائد ضريبية ورسوم جمركية تجمعها إسرائيل نيابة عن الفلسطينيين في الأول من نوفمبر/تشرين الثاني بعد قبول عضوية فلسطين في منظمة اليونسكو رغم اعتراضات من جانب إسرائيل والولايات المتحدة.

ومنذ ذلك الحين، اجتمع المجلس الوزاري المصغر بحكومة نتنياهو عدة مرات لمناقشة السماح بتحويل هذه الأموال، ولكن ظل التجميد ساريا بسبب اعتراض بعض الوزراء من بينهم وزير الخارجية الإسرائيلي إفيغدور ليبرمان.

إسرائيل تستأنف تحويل أموال السلطة الفلسطينية

نتنياهو وافق على تحويل العائدات

وأشار ليبرمان ووزراء بارزون آخرون إلى أن اعتراضهم على تحويل الأموال يعود بصورة جزئية إلى مضي حركة فتح بقيادة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قدما في تنفيذ اتفاق مصالحة مع حركة حماس .

وأشارت تقارير الأسبوع الجاري إلى أن نيتنياهو كان مستعدا للإفراج عن هذ الأموال، على خلفية انتقادات دولية.

وكان رئيس الوزراء قد ذكر الإثنين أمام لجنة شؤون الدفاع والخارجية أنه يمكن رفع قرار تجميد تحويل الأموال. وأضاف: “نقر بتخلي الجانب الفلسطيني مؤقتا عن القيام بإجراءات أحادية”، في إشارة واضحة إلى قبول فلسطين بمنظمة اليونسكو وسعي عباس لحصول فلسطين على عضوية كاملة في الأمم المتحدة.

ودعم وزير الدفاع إيهود باراك استئناف تحويل الأموال. وقال يوم الاثنين: “موقفنا أنه يجب نقل هذه الأموال لأنها تخص الفلسطينيين ونحن من يقوم بتحصيلها. أشعر بالسعادة لإعادة النظر في هذه القضية.”

وتقوم إسرائيل كل شهر بتحويل عوائد جمركية تبلغ عشرات الملايين من الدولارات يتم تحصيلها على بضائع تنقل إلى أسواق فلسطينية عبر موانئ إسرائيلية، وتمثل هذه العوائد نسبة كبيرة من الميزانية الفلسطينية.

ولكن كثيرا ما تقوم إسرائيل بتجميد تحويل الأمول كرد على تطورات دبلوماسية وسياسية ترى فيها ضررا لها. وكانت آخر مرة يوقف فيها تحويل الأموال خلال مايو/آيار بعد توقيع حركة فتح بصورة غير متوقعة اتفاق مصالحة مع حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة.

المصدر: BBC

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد