هاآرتس: الإخوان المسلمون يسيطرون على مصر والإخوان اليهود يسيطرون على إسرائيل

0

 

هاآرتس: الإخوان المسلمون يسيطرون على مصر والإخوان اليهود يسيطرون على إسرائيل

نشرت صحيفة (هاآرتس) الاسرائيلية اليوم مقالاً للكاتب “آرى شافيت” يقول فيه بعد عشرة أشهر من الربيع العربى باتت الصورة واضحة، واختفى شباب الإنترنت وذهبت الطبقة المثقفة الليبرالية إلى غير رجعة وانتصر الله حسب وصفه.

وأشار إلى أن الإخوان المسلمين سيطروا على تونس ومصر والمغرب والأردن وسوريا، والإخوان اليهود– حسب ما أسماهم – يسيطرون على إسرائيل, فأدى ذلك إلى انهيار الحداثة العربية ومعها تنهار الحداثة الإسرائيلية.

ويقول الكاتب إن هذه الثورة جاءت لتحل الأنظمة الإسلامية محل الأنظمة الديكتاتورية، مشيرا إلى أن هذه الثورات ليس بها غاندى ولا مارتن لوثر كينج ولا فاتسلاف هافيل, بل بها فقط الإخوان المسلمين.

- Advertisement -

وأضاف أن قرار باراك أوباما بطعن مبارك بسكين فى ظهره – حسب وصفه – جاء بنتيجة واحدة وهى إخراج المارد من قارورة الدين فى الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن التمسك بالديانات ليس عند العرب فقط, لكنه انتقل لإسرائيل فامتلأت المحكمة العليا الاسرائيلة بقضايا تتعلق بفصل الذكور عن الإناث وتحريم سماع الأغانى وحظر صور النساء فى أى مكان فضلا عن مطالبات عنيفة بحقوق الأقليات والحقوق الفردية.

ويقول آرى, فى إسرائيل الآن انفجار غير مسبوق على العنصرية ضد العرب وكراهية العلمانية واضطهاد المرأة مما يهدد اسرائيل بالتحول الى عصر الظلام, مشيرا إلى أن البعض فى اسرائيل يرتعد خوفاً من قصف ايرانى والبعض يطالب بتحويل اسرائيل إلى ايران.

وأوضح أن هناك فرقا كبيرا بين اسرائيل والعرب, فالإخوان المسلمين هم الأكثر بين الشعوب العربية بينما المتطرفين فى اسرائيل هم مجرد أقلية، غير أن متشددى اسرائيل يعيشون فى دولة تحترم الحريات على خلاف الدول العربية.

ويقول الكاتب هناك سمة مشتركة بين العرب وإسرائيل فحينما انهارت القومية العربية العلمانية كان الحل هو الرجوع لله وحينما انهارت القومية اليهودية كان الحل ايضا الرجوع الى الله.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.